المشاركات

عرض المشاركات من أغسطس, 2011

وأقبل العيد

صورة
وأقبل العيد
 ها نحن نفارق رمضان شهر الغفران والعتق من النيران , إنا لفراقك يا رمضان لمحزونون , ونسأل الله تعالى أن نلقاك في العام القادم وقد ثبتناعلى الطاعات من صيام النوافل وقراءة القرآن وقيام الليل, لنحذر من الفتور بعد رمضان , استمروا بتلاوة القرآن لا تنقطعوا عنه يوم العيد , عليكم بصيام الست من شوال , واظبوا على صلاة الليل ثماني ركعات سوىالوتر مع الفارق بين طول القيام في رمضان وبعده , فاللهم يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على طاعتك . احذروا نداء الشيطان من الإنس والجن , ففي رمضان كان شيطان الجن مكبلا مغتاظا مقسما ليضلنك بعد رمضان , فاحذره ولا تجب نداءه ونداء من يدعوك للاستجمام في أيام العيد فيالمتنزهات المحرمة , ونداءاتتدعوك للسهرات بمناسبة العيد,  فلا تضيع ما اجتهدت وتعبت من أجل تحصيلهمن حسنات وادع الله تعالى أن يتقبل منك الصيام والقيام وتلاوة القرآن وسائر الأعمال .فإن السلف الصالح كانوا يدعون الله تعالى ستة أشهر بعد رمضان أن يتقبل منهم الأعمال في رمضان .تقبل الله منا ومنكم الطاعات , وأذكر الجميع بالخروج لصلاة العيد مبكرين وأوصي النساءوالاطفال بالخروج فليس هنالك صلاة حث النبي عليه الصلاة…

[ العشر الأواخر من رمضان ]

صورة
[ العشر الأواخر من رمضان ]

ها نحن نستقبل بقلوبنا العشر الأواخر من رمضان , فكيف حالنا يا ترى ؟ هل نحن حقا متشوقون لها ؟  ولم لا وفيها ليلة عظيمة, ألا وهي ليلة القدر خير من ألف شهر , حري بك أخي المسلم أن تتحرى هذه الليلة وتحرص على موافقتها  في العبادة لأن عبادتك فيها خير من عبادة ألف شهر أي ما يقارب الثلاث وثمانون سنة . فمن الأخطاء الشائعة بين المسلمين أنهم لا يجتهدون بالعبادة إلا ليلة السابع والعشرين مع أن حال النبي عليه الصلاة والسلام كان  يختلف عن هذا فقد ورد في الحديث الصحيح :
كان النبي صلى الله عليه وسلم إذادخلالعشر شد مئزره ، وأحيا ليله ، وأيقظ أهله 1.
وقد قيل عنه أنه قال كذلك :  كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجاور في العشر الأواخر من رمضان ، ويقول : ( تحرواليلةالقدر في العشر الأواخر من رمضان ) 2.  " ومعنى يجاور يعتكف , حرصا منه لنوال ثوابها "
وفي رواية :
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( تحرواليلةالقدر في الوتر ، من العشر الأواخر من رمضان ) 3.
وربما وقعت ليلة الحادي والعشرين في سنة وفي سنة ليلة الثالث والعشرين وهكذا ولا يمكننا أن نجزم متى تقع , فله…

تسحروا ... لا تدع هذا يفوتك

لا تدع هذا يفوتك
هنالك الكثير من المسلمين من لا يحب تناول وجبة السحور , فإنه يسهر من الليل ويتناول بعض الطعام في منتصفه وينام , ولكن النبي صلى الله عليه وسلم من هديه السحور وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم . وكلمة السحور من السحر , أي تناول شيئا من الطعام وقت السحر وهو آخر الليل قبل الفجر . وقد قال صلى الله عليه وسلم : نعمسحورالمؤمن التمر الراوي:أبو هريرةالمحدث:الألباني - المصدر:السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 562 فليس من اللازم تناول الكثير من الطعام فلو على حبة تمر أو شربة ماء . فقد قال صلى الله عليه وسلم : تسحروا،فإنفيالسحوربركة . الراوي:أنس بن مالكالمحدث:البخاري - المصدر